creed

أحدث مجموعة من كريد تتوج بلقب “ملكة الحرير”

يسرّ دار Creed الكشف عن عطر Queen of Silk الجديد الذي سينضم إلى محفظة عطورها المميزة وسيتم طرحه في مايو 2024. يجسّد هذا العطر نعومة الحرير الفاخر ولمعته الآسرة، ويغمر البشرة بنفحات فوّاحة تخاطب الحواس.

يطلّ عطر Queen of Silk الجديد من دار Creed بتركيبة جذّابة تأسر القلوب. فقد استوحِي من أناقة الحرير الذي اشتهر عبر الزمان بجماله الأخّاذ وملمسه الناعم.

تم ابتكار عطر Queen of Silk بمكوّنات عالية الجودة تنقلك إلى أحضان الأراضي النائية التي عبَرها الحرير في ما مضى. فهو يمزج بين نفحات زهرة العبقة الصينية والباتشولي الجاوي والمسك الرومي ونغمات خشب الأرز والعود، مع لمسة الفانيلا الناعمة المُستقدمة من مدغشقر ونسمة العنبر الغني.

استُمدّ العطر الجديد من الحرير الفاخر الذي جذب الجميع إليه بفضل مزاياه المتكاملة، فهو يمزج ما بين المتانة والنعومة، وما بين الحيوية والتلاشي، ليعانق البشرة بلمسة لطيفة تعبق بأريج آسر يفيض إشراقاً وشاعريةً.

يترجم عطر Queen of Silk روعة هذه السلعة القيّمة التي خلّدتها صفحات التاريخ، ويحملك في رحلة عبر الزمن يأسر خلالها حواسك بتوليفته العطرية الرقيقة التي تعبق بنفحات راقية ومعاصرة تدعوك إلى استكشاف عالمٍ يفيض أناقةً وجاذبية.

التصنيف

مقدمة العطر: زهرة العبقة، مغنوليا، زعفران

قلب العطر: مسك رومي، باشن فروت، عود، باتشولي جاوي

قاعدة العطر: فانيلا من مدغشقر، بخور، نبات المرّ، أمبروكسان، خشب الأرز الصيني، مسك

سيتوفّر العطر اعتباراً من 1 مايو 2024 في كافة البوتيكات التابعة لدار Creedووكلاء بيع منتجات العلامة

نبذة عن دار CREED

تدأب دار Creed الأصيلة على ابتكار عطور مميزة ومصنوعة من أجود المكونات.

بدأت قصة الدار الأسطورية في العام 1760 حينما انطلقت بصفتها شركة خياطة جديدة في لندن وصمّمت قفازَين معطّرَين من الجلد للملك جورج الثالث. فقد تأسّست على يد جايمس هنري كريد في العام نفسه الذي تربّع فيه الملك الشاب على العرش، وقدّمت منتجات مبتكرة للعملاء على مدى أكثر من 260 عاماً.

تستخدم دار Creedمكوّنات طبيعية عالية الجودة تحتفي بجمال الطبيعة، وتبتكر تركيبات فريدة تحتوي على خلاصات فاخرة ونادرة. فالقيّمون على الدار يجوبون العالم بحثاً عن أجود المواد، ويُجرون أبحاثاً عليها ويدقّقون فيها قبل استقدامها، كالورد من بلغاريا وفرنسا وتركيا والمغرب، والياسمين والمسك الرومي من الهند، والسوسن من فلورانس، وخشب الفيتيفر من هايتي، والبرغموت من كالابريا، والبنفسج من بارما.

لا تستخدم دار Creedسوى المكوّنات الطبيعيّة الخام وعالية الجودة التي يتم قياس وزنها وخلطها ونقعها بطريقة يدويّة في معظم الأحيان، داخل مصنع صغير بالقرب من بلدة فونتينبلو في فرنسا. وصحيحٌ أنّ هذه العملية تتطلّب جهداً كبيراً، إلا أنّ الدار تحرص على ابتكار عطورها بلمسة فنية وبإتقان لا يُعلى عليهما.

Comments are closed.