mashawi

احتفال عيد الفطر في أباجور‪: مُلتقى مأكولات الشارع اللبناني في قلب الدوحة

‫بينما تنير الشمس شوارع الدوحة المزدحمة بضوئها الدافئ‪، تنتشر أجواء الفرح والبهجة بمناسبة احتفالات عيد الفطر، وأبرزها كان في مطعم أباجور لمأكولات الشارع اللبناني الشهية في قلب دوحة فستيفال سيتي‪.

يُعدّ أباجور، الشهير بمأكولاته اللبنانية الأصيلة‪، منارة للدمج الثقافي والطبخ المميّز في الدوحة، حيث يجذب ضيوفه من مختلف الأعمار والثقافات، خاصةً خلال احتفالات عيد الفطر.

حين يجتمع الأهل والأصدقاء للاحتفال بنهاية شهر رمضان‪، يقدم مطعم أباجور فرصة فريدة لتذوق النكهات اللبنانية التقليدية‪. منذ

‫لحظة دخولك عبر أبوابه‪، يتم نقلك إلى شوارع بيروت‪، حيث تروي كل لقمة قصة من التراث والتقاليد‪.

تبدأ الفرحة مع قهوة الصباح المقدمة بالركوة التقليدية‪، مع تجربة الإفطار اللذيذة التي تضم مجموعة متنوعة من الأطباق مثل

‫الفلافل والحمص والبيض والمناقيش بعبق الزعتر اللبناني وخلطة الأجبان المميزة في منقوشة أباجور‪.

‫أما الغداء في أباجور فهو وليمة للحواس تأخذكم في رحلة عبر النسيج الغني للمطبخ اللبناني مع مجموعة من الأطباق الشهية التي تلبي كل الأذواق. من المقبّلات اللذيذة مثل الحمّص والبابا غنوج إلى الشاورما اللذيذة (الدجاج أو اللحم البقري) واللحوم المشوية اللذيذة وبالطبع السلاطات التقليدية مثل الفتوش وعروس السفرة اللبنانية‪، التبولة.

ولا تكتمل سفرة العيد من دون الحلويات الخاصة بأباجور، من البقلاوة الهشة مع البوظة المنعشة إلى المهلبية الكريمية بعطر بماء الورد والزهر‪، كل لقمة هي سيمفونية من النكهات المفرحة.

‫لكن ليس الطعام وحده ما يميز أباجور خلال عيد الفطر، ‪ بل إنها الضيافة الدافئة وأجواء شوارع بيروت قي كل زاوية.

هنا‪، يصبح الغرباء أصدقاء عبر الوجبات المشتركة‪، وتجتمع العائلات لخلق الذكريات العزيزة.

تستمر الاحتفالات في أباجور حتى وقت متأخر من المساء‪. في هذه الواحة النابضة بتراث المطبخ اللبناني‪، تكون كل لحظة

‫سبباً للفرح‪. لذا‪، وأنت تجتمع مع الأحباء للاحتفال بعيد الفطر في قلب الدوحة‪، توجهوا إلى أباجور، ودعوا حواسكم تحتفل مع الأطباق اللبنانية الشهية وروحكم تتغذى من روح عيد الفطر‪.

Comments are closed.